عمر كولبي: دخل إقليم كردستان يفوق نفقاته
عمر كولبي: دخل إقليم كردستان يفوق نفقاته
  2023-05-21     268 جار بینراوە    


في 13/05/2022 - 8:58

قال البرلماني في إقليم كردستان، عمر كولبي، أن دخل إقليم كردستان يفوق نفقاته. لكن بسبب القضايا السياسية للسلطة لا يعود الدخل بالفائدة على الشعب. وأكد أنه لن تتمكن أي مؤسسة من أداء عملها بشكل جيد حتى تتخلى الأحزاب الحاكمة عن هذه السياسة.

تتوصل ردود الفعل تجاه الاتحاد الوطني الكردستاني والحزب الديمقراطي الكردستاني بسبب عدم دفع الرواتب والاتهامات المتبادلة بالاختلاس في إقليم كردستان.

تحدث عضو لجنة المالية في برلمان إقليم كردستان، عمر كولبي، إلى Rojnews حول الموضوع، وقال: “دخل إقليم كردستان يفوق نفقاته. لكن بسبب القضايا السياسية للسلطة لا يعود الدخل بالفائدة على الشعب وذلك بسبب تقاعس الحكومة عن تنفيذ القوانين في مواجهة الفاسدين، واستيلاء الحزبين الحاكمين على عائدات المحافظات.”

وأكد أن ما أسماه رئيس الوزراء باللامركزية الإدارية كان غير صحيح، وتابع قائلاً:”عدم معرفة رئيس الوزراء ومسؤولي الاتحاد الوطني الكردستاني ليست صحيحة. القضية الحالية هي فشل الحكومة في شفافية الموازنة وقانون الضرائب.”

وأضاف كولبي “نحن حاليا في أفضل وضع مالي. لكن الحكومة ما زالت متأخرة شهر في دفع الرواتب. اتفق طرفا الاتفاقية على توزيع الإيرادات على أساس المصالح المالية. وعليه ، فإن 47 في المئة للسليمانية و 57 في المئة لهولير ودهوك.”

ودعا كولبي وزارة المالية إلى تحصيل الإيرادات الحالية من زاخو إلى كفري واستخدامها لخدمة المواطنين في إطار قانون الموازنة. وقال: “لكن هناك صراعات والأحزاب الحاكمة وضعت القانون تحت نفوذها.”

وأضاف عمر كولبي في ختام حديثه : “السبب الرئيسي للمشاكل في المنطقة هو الخلاف السياسي فقط بين الاتحاد الوطني الكردستاني والحزب الديمقراطي الكردستاني حول الرئاسة وقضية الغاز. وبحسب تفاصيل الطرفين فإن الدخل يفوق المصاريف. وبسبب هذا الوضع السياسي توقف عمل البرلمان. وإلى أن تتخلى الأحزاب الحاكمة عن هذه السياسة، لن تتمكن أي مؤسسة من القيام بعملها بشكل جيد.”



دروستکراوە لەلایەن کۆمپانیای (کۆدتێك)ەوە
ژمارەی سەردان     ژمارەی میوان 43